الرئيسية
        من ملاعبنا الفلسطينية
        الأخبار
        تاريخ الرياضة الفلسطينة
        قبادات العمل الرياضي
        دراسات وأبحاث
        سجل الشرف
        بيارق المجد
        أوراق رياضية
        المشاركات
        نجوم الرياضة
        أقلام وآراء
        من ذاكرة التاريخ
        ضيوف الوطن
        الموسوعة الرياضية
        ألبوم الصور
        فيديو وصوت
        مواقع صديقة
        أخبر صديقك
        راسلنا
 
   البداية > الأخبار
 

فاز الشجاعية بالروح القتالية

 

فاز الشجاعية بالروح القتالية

 

كتب / أسامة محمد حافظ فلفل

 

نادي اتحاد الشجاعية  نادي عريق له جذوره و امتداداته الطبيعية في عمق الحركة الرياضية و هو نادي كان و لازال و سيبقى مؤسسة رياضية وطنية تؤدي دورها لخدمة قطاعات الشباب في اكبر المناطق و الكثافة السكانية بالمحافظات الجنوبية

 

تاريخ نادي اتحاد الشجاعية عظيم و هذا النادي صاحب انجازات خالدة مازالت تتذكرها الجماهير الفلسطينية و تحفظها عن ظهر قلب

 

نادي اتحاد الشجاعية أبو العزائم القوية رفد و مازال يرفد الوطن بالمواهب و النجوم و الكواكب لكافة الألعاب الرياضية و المنتخبات الوطنية و لفرق الضفة العربية

 

المتتبع لتاريخ و نشأت النادي يشعر بحجم الانجازات الكبيرة لأبناء الشجاعية  الذين وقفوا في كل المواقف و المحطات في صف الوحدة و العمل الوحدوي و كرسوا جل وقتهم من اجل دفعة المسيرة الرياضية إلي الأمام ونجحوا في ذلك لإيمانهم العميق بضرورة ترسيخ و تجسيد وحدة العمل الرياضي المشترك مع كل الأندية و المؤسسات الرياضية بالوطن

 

بلامس كان لقاء الهوية الرياضية عرس  اللقاء الكروي الذي احتضنه ملعب فلسطين  حيث زحفت جموع الجماهير الجارفة من كل صوب و حدب لتعيش أحداث العرس الكروي الفلسطيني الذي كان يمثل الهوية الرياضية بكل المقاييس

حيث المتصدر لقائمة بطولة الدوري العام لكرة القدم للمحافظات الجنوبية شباب خان يونس قادم  بمعنوية قوية  لكسب نقاط المباراة الثلاث  لينفرد بالصدارة علي حساب نادي اتحاد الشجاعية

 

بالمقابل نادي اتحاد الشجاعية بعد فوزه الأخير و تحسين وضعة علي قائمة الدوري و تحقيق فوز صريح الأسبوع المنصرم علي اتحاد خان يونس اخذ علي عاتقة و وعد جماهيره العريضة [انتظار المفاجآت في اللقاءات القادمة وقلب الموازين

 

بالفعل هذا ما حصل من أبناء الشجاعية الذين ظهروا كفريق منسجم و متناسق الخطوط وعزفوا أجمل و احلي الألحان و أطربوا الجماهير الرياضية

 

منذ انطلاقة اللقاء كان واضحا و جليا من كلا الفريقان الرغبة الجامحة في تقديم مباراة كبيرة تليق بسمعتهم و تاريخهم الرياضي

 

فعاشت الجماهير لقاء  متميز في العطاء و الروح القتالية لأبناء الشجاعية الذين منذ الوهلة الأولي اخذوا علي عاتقهم حسم اللقاء و المباراة بالأداء الجيد و الرجولي وحسن الانتشار ووقوه التسديد  وتبادل المراكز و فرض الرقابة الصارمة علي نجم الشباب محمد بركات و شل فاعليته وخطورته بقيادة الكابتن صائب جندية الذي يعتبر صمام أمان فريق الشجاعية وهذا ماحصل بالضبط

 

بالمقابل وقف أياد دويمة بروح قتالية عالية في الذود عن مرماه ولم  يعطي الضيوف فرصة واحدة  للتسجيل و كان بحق نجما متألقا ساهم في دعم الروح المعنوية لكتيبة اتحاد الشجاعية

 

كذلك كان خط دفاع الشجاعية يلعب بروح المقاتلين فاستبسلوا و قاتلوا حتى النهاية بروح و عزيمة قوية و ساهموا في صنع نصر عزيز و غالي لنادي اتحاد الشجاعية

 

خط الوسط و الهجوم صالوا و جالوا ورسموا و كتبوا و اشهدوا الجماهير الغزية علي تماسك و صلابة خطوط اتحاد الشجاعية و نقلوا للفرق

 

الرياضية صورة بهية عن فريق اتحاد الشجاعية  الذي قلب الموازين و فرمل الآخرين و راح يقول كلمته الرياضية في اللقاءات الرياضية القادمة

الرسالة واضحة لنادي اتحاد الشجاعية للفرق الرياضية

 

 نحن قادمون و منافسون بروح  ومعنوية قوية و خلفنا جماهير قوية راح تبقي تهتف لكتيبة اتحاد الشجاعية في كل المعارك الرياضية القادمة

 

حقيقة فريق اتحاد الشجاعية لعب و  وتحرك و بذل مجهود سخي و أحسن إقفال منطقة الوسط و امن المنطقة الدفاعية وتناسقت خطوطه وبرع هجومه في تسجيل و اقتناص الأهداف بكرات تلفزيونية رائعة دفعت الجماهير للهتاف باعلي حناجرها للشجاعية

 

تحرك هجوم الشجاعية بقيادة النجم علاء عطية و الرشيق فؤاد أبو العطا و الغول أرهق خط دفاع الشباب الذي تحمل عبء اللقاء

 

ونجاح خط وسط الشجاعية الذي ترابط بفاعلية مع باقي خطوط الفريق  ساهم في مواصلة الضغط و تهديد مرمي الشباب و تشكيل خطورة

ونجح لحد كبير فريق الشجاعية في الاعتماد علي الهجمات المرتدة التي كانت  تشكل خطورة كبيرة ولولا سؤ الحظ الذي لازم علاء عطية لتغير حال اللقاء إلي ابعد من ذلك بكثير

 

علي العموم فريق الشجاعية فريق مكافح لعب بروح قتالية و معنوية عالية منذ البداية حتى النهاية فأستحق الفوز

 

بالمقابل فريق اتحاد  خان يونس فريق مثالي و مجتهد استطاع رغم الظروف القهرية التي يمر بها من أن يؤكد علي علو قدمه و قدرته علي مقارعة الكبار و الفوز عليهم

 

قدم الفريق عروض جميلة و طرزت أسماء نجومه في الصحافة الرياضية و المواقع الرياضية

 

الفريق يضم مجموعة رائعة من اللاعبين المميزين وفي مقدمتهم الكابتن و اللاعب الخلوق محمد بركات وهو مازال قادر علي المنافسة

الفريق بصدق تفاجئ بعرض فريق الشجاعية ولم يكن يتوقع أن يكون بهذه القوة و الانسجام

 

علاوة علي ذلك كنت اشعر ومنذ البداية أن فريق الشباب نازل و نقاط المباراة في جيبة و لاسيما أنة حقق فوزا  صريحا علي شباب رفح

 

علي عكس فريق الشجاعية الذي نزل بهمة كبيرة وعالية و كان التصميم واضح منذ البداية علي حسم اللقاء لصالحة

 

فلعب برجولة و استبسال و قدم عرض جماعي و تعاون جميع أفراد الفريق وقاتل من بداية اللقاء حتى صافرة الحكم فأستحق الفوز الساحق

 

مبروك لأبطال الشجاعية هذا الفوز الكبير علي متصدر قائمة بطولة الدوري

ونتمنى لأبطال الشباب التوفيق و النجاح في لقائهم القادمة

 


تاريخ النشر: 2011-05-01 23:08:24     نسخة للطباعة
 

جميع الحقوق محفوظة © 2009 - المشرف العام: أسامة محمد حافظ فلفل