الرئيسية
        من ملاعبنا الفلسطينية
        الأخبار
        تاريخ الرياضة الفلسطينة
        قبادات العمل الرياضي
        دراسات وأبحاث
        سجل الشرف
        بيارق المجد
        أوراق رياضية
        المشاركات
        نجوم الرياضة
        أقلام وآراء
        من ذاكرة التاريخ
        ضيوف الوطن
        الموسوعة الرياضية
        ألبوم الصور
        فيديو وصوت
        مواقع صديقة
        أخبر صديقك
        راسلنا
 
   البداية > الأخبار
 

بيارق المجد ***فقيد الرياضة الفلسطينية *** المرحوم فائق الحناوي

 

فقيد الرياضة الفلسطينية

 (بيارق المجد )

 

المرحوم فائق خليل إبراهيم الحناوي " أبو علاء "

حامي عرين منتخب فلسطين لكرة القدم خلال الستينات

شارك بالدورة العربية المدرسية بالكويت عام 1963م

شارك في دورة الصداقة الآسيوية في كمبوديا عام 1966م

شارك في بطولة كأس العرب في بغداد عام 1966م

عمل في مجال التدريب والإدارة والتحكيم

عضواً في لجنة المسابقات بإتحاد كرة القدم

 

 

 

غزة / كتب / أسامة محمد حافظ فلفل

 

 

إنجازات الرياضيين القدامى موثقة تاريخياً ومكللة بانتصارات كبيرة وعطاءات كثيرة شرفت الرياضة الفلسطينية ، وحقيقة يقف المرء بكل الاحترام والتقدير لهذه الكوكبة من الرياضيين أصحاب التضحية والمبادرات الوطنية والرياضية .

 

-  المرحوم فائق خليل إبراهيم الحناوي من الرياضيين الذين لمع نجمهم خلال فترة الستينات رغم حداثة سنه إلا أنه أثبت جدارته ولعب مع الكبار ، وهو من مواليد 1945م .

 

-  كانت بداية مسيرته الرياضية في الإعدادية بمدرسة غزة الجديدة التي كان ناظرها المرحوم يحيى الشريف الذي كان وراء اكتشافه ومثل فريق المدرسة وكان من اللاعبين الذين لمع نجمهم خلال هذه الفترة ثم أنتقل بعد ذلك للمرحلة الثانوية لمدرسة ناصر الثانوية " معهد المعلمين حالياً " ومن هنا كانت بداية الانطلاقة الرياضية وخصوصاً أن فرق المدارس الثانوية كانت في ذلك الحين تضاهي فرق الأندية .

 

-  أنضم إلى العميد ( مركز شباب غزة عام 1960م ) حيث لعب مع الكبار أمثال ( سعيد الحسيني – إبراهيم المغربي – غازي شحتو – عيسى هويدي – نعيم حندوقة – محمد عايش ) الذين احتضنوه وساهموا في إعطائه دفعة قوية ليتألق في سماء الكرة الفلسطينية .

 

-  كانت أول مباراة رسمية خاضها أبن العميد حامي عرين منتخب فلسطين المرحوم  " فائق الحناوي " ضد وزارة الأوقاف ، حيث لعب ضد جمعية الشبان المسيحية مع سبعة لاعبين من زملائه من مركز شباب غزة ، وقد تم إعارتهم ، ولم يكن يبلغ من العمر سبعة عشر عاماً ، ومن هنا كانت بداية لمعان النجم " فائق الحناوي " .

 

-  أستمر أبن العميد الوفي المرحوم فائق الحناوي في حراسة عرين مركز شباب غزة ، ونادي غزة الرياضي ، ومنتخب فلسطين حتى النكسة .

 

-  من أبرز اللقاءات الرياضية التي خاضها مباراة شباب غزة مع الطيران المصري عام 1964م ، حيث كانت نتيجة اللقاء " 1/ صفر " لصالح الطيران ، وقد صد الحناوي ضربة جزاء ، وكان نجم المباراة ، وصافحه الكابتن رفعت ألفناجيلي بعد اللقاء مبدياً إعجابه به لما أظهره من براعة في المباراة .

 

-  كانت المباراة الثانية في احتفالات أعياد النصر بين منتخب القطاع وسلاح المشاة حيث ضم فريق سلاح المشاة ( كرم أبو سريع – حمادة إمام – مصطفى القزاز – علي محسن – أحمد عفت – محمد خير – بهاء حارس الترسانة ) وكانت هذه المباراة من أجمل المباريات التي خاضها  المرحوم " الحناوي " وصد أيضاً ضربة جزاء ، وتألق فيها ( إسماعيل المصري ) وكانت بداية ظهوره كلاعب مميز .

 

-  أما المباراة الثالثة فكانت في مصر ، حيث لعب منتخب القطاع ضد سلاح الطيران ، وضم فريق الطيران منتخب مصر ( رأفت عطية – حسين العقر لاعب الترسانة – رفاعي في خط الوسط – حمادة إمام – علي محسن – أحمد عفت – بدوي عبد الفتاح – فؤاد مرسي – عبدو نصحي – دعبس حارس المرمى ) وقد إنتهى اللقاء بسبعة أهداف نظيفة لصالح الطيران ، ورغم هذا العدد الكبير من الأهداف كان نجم اللقاء " فائق الحناوي " الذي حملته الجماهير وسط إعجاب وتقدير .

 

-  في عام 1963م شارك بالدورة العربية المدرسية بالكويت ، حيث كان رئيس الفريق ، ومثل منتخب فلسطين اللاعبون ( المرحوم  فائق الحناوي – يوسف أبو موسى – منذر المزيني – محمد زقوت – نصار الحناوي – علي أبو حمدة – محمد شبانة – صلاح فلفل – عرفات عرفات – محمد البردويل ) وترأس البعثة المرحوم الأستاذ صبحي فرح ، والإداريين ( عصمت الحلبي – سالم أبو لغد – سعدي كحيل ) ومدرب الفريق راشد الحلو .

 

-  في عام 1964م شارك في سداسيات كرة القدم وحاز على لقب أحسن حارس مرمى على مستوى القطاع .

 

-  شارك في الدورة العربية الرابعة بالقاهرة عام 1965م ضمن منتخب كرة القدم ، حيث كان الحارس الأساسي للمنتخب مروان كنفاني ، والبديل المرحوم فائق الحناوي ، وقد ضم المنتخب اللاعبين ( إسماعيل المصري – معمر بسيسو – عمر الشيخ طه – فؤاد أبو غيده – حسام السمري – نبيل الشامي – فيصل بيبي – إبراهيم المغربي – خليل إستنبولي – فتحي يوسف – عبد القادر شعيب – محمد الشيخ – خضر قداده – علي أبو حمده – منذر المزيني ) وترأس البعثة المرحوم زكي خيال ، والإداريين صبحي فرح – إلياس منه .

 

-  شارك في بطولة كأس العرب في بغداد عام 1966م ضمن منتخب فلسطين لكرة القدم ، وحصلت فلسطين على المركز الرابع ، وقد مثل المنتخب الفلسطيني اللاعبون ( المرحوم  فائق الحناوي حارس مرمى " حيث أن مدير الكرة بالنادي الأهلي المصري علي زيور لم يسمح لمروان كنفاني ولفؤاد أبو غيده من المشاركة في هذه البطولة نظراً لحساسية اللقاء " – إبراهيم المغربي – حسام السمري – سميح السمري – نبيل الشامي – فيصل بيبي – عبد القادر شعيب " مصر " – محمد عربي – أحمد عليان – أحمد طالب – سيف الدين الهندي – أحمد عمورة – غازي " سوريا " – عمر الشيخ طه – علي عجلوني " لبنان " -  فائق الحناوي – إسماعيل المصري – معمر بسيسو – خضر قداده " غزة " ) وقد ترأس هذه البعثة الحاج إبراهيم عويضة ، وإداري البعثة عبد الفتاح شريف ، وقد أختير المرحوم  فائق الحناوي للعب ضمن منتخب الدول العربية المشاركة في كأس العرب لتكريم لاعب منتخب العراق الكبير جميل عباس " جامولي " .

 

-  شارك في دورة الصداقة في كمبوديا عام 1966م ، وقد ضم منتخب فلسطين لكرة القدم اللاعبون ( فائق الحناوي – محمد البردويل – خضر سلطان – خليل إستنبولي – معمر بسيسو – إسماعيل المصري – سعيد الحسيني – أحمد عليان – محمد عربي – سيف الهندي – أحمد عمورة – علي جولاني – سميح السمري – فيصل بيبي – عادل السيد – أحمد طالب – خضر قداده – غازي ) وترأس البعثة المرحوم زكي خيال ، والإداريين زهير الدباغ – إلياس منه .

 

-  شارك في أسبوع فلسطين في الكويت عام 1966م ، وقد ظهر المنتخب بمستوى جيد في هذه الدورة .

 

-  شارك في جميع اللقاءات مع مركز رعاية الشباب ، ومنتخب فلسطين أمام الفرق المصرية ، ومنتخبات المحافظات والأقاليم ، وفرق سلاح المدفعية والمشاة .

 

-  لعب  لفريق رعاية الشباب على مدار أكثر من سبعة سنوات متواصلة كان فيها الحارس الأمين لعرين النادي ، ولم يتخل عن أي مباراة للنادي أو المنتخب ، وكان مثالاً للأخلاق الحميدة والإلتزام المبدئي ، وكان له شرف إرتداء قميص رعاية الشباب ولم يغيره على الإطلاق .

 

-  لعب في مباراة تجريبية ضمن منتخب فلسطين ضد النادي الأهلي المصري قبل المشاركة بالدورة العربية ، وكانت نتيجة المباراة 3/2 لصالح الأهلي المصري ، فسجل أهداف الأهلي صالح سليم هدفين – والسايس هدف ، فيما سجل أهداف فلسطين إبراهيم المغربي وعبد القادر شعيب من ضربة جزاء .

 

-  من الذكريات الرياضية التي يذكرها الكابتن فائق الحناوي ، لقاء مركز شباب غزة ضد الجيش عام 1965م ، حيث كان هذا اللقاء لقاء تاريخي لا سيما إذا ما حقق فيه مركز شباب غزة فوزاً صريحاً سيحصل على بطولة الدوري العام ، وإذا تعادل ستكون بطولة الدوري من نصيب جمعية الشبان المسيحية ، وقد قاد هذا اللقاء إلياس منه سكرتير إتحاد الكرة سابقاً ، وكانت نتيجة المباراة حتى الدقائق الأخيرة تقدم مركز شباب غزة بهدف مقابل لا شيء للجيش ، وإحتسب الحكم ضربة جزاء لصالح الجيش تصدى لها محمد جودة ، وتمكن الحارس الطائر المرحوم  فائق الحناوي من إلتقاط الكرة وسط ذهول كل الجماهير التي حملته وزملائه أعضاء الفريق على الأعناق حتى مركز رعاية الشباب ، وأقيم إحتفالً كبيرً بهذه المناسبة .

 

-  بعد نكسة حزيران 1967م وبعد إعادة افتتاح النادي الرياضي ، كان له شرف العمل ضمن اللجنة الرياضية ، ومن ثم عمل في جهاز التدريب مع المرحوم سعيد الحسيني ، والأستاذ معمر بسيسو ، وواصل مسيرته ، وقاد دفة التدريب وحقق نتائج مشرفة للنادي ، وإستمر حتى عام 1982 – 1983م .

 

-  عمل بعد هذا التاريخ ومع بداية تشكيل رابطة الأندية الرياضية في لجنة كرة القدم ، ثم مسئول لجنة المنتخبات ، وبعد ذلك لجنة الحكام .

 

-  حصل على  حكم درجة أولى ، وعمل مع الزملاء ( شحدة أبو تاية – حسن بعلوشة – عوني أبو لبدة – عبد الرؤوف السدودي ) .

 

-  قاد العديد من مباريات الدوري العام والكأس ، واللقاءات الودية التي جرت على ملاعب القطاع خلال فترة الثمانينات كحكم .

 

-  عمل عضواً في الإتحاد الإقليمي لكرة القدم عام 1994م ، ورئيساً للجنة المنتخبات الوطنية بعد قدوم السلطة الوطنية .

 

-  كان له شرف قيادة المنتخب الأول الذي تبارى على أرض القدس ، وكانت نتيجة اللقاء فوز منتخب القطاع 4/2 على منتخب القدس .

 

-        عمل عضواً في لجنة المسابقات في إتحاد الكرة .

 

-  شارك مع فريق منتخب القطاع الذي لعب بإسم شباب رفح في المملكة العربية السعودية كمدرب للفريق .

 

-        شارك مع منتخب الشرطة الفلسطيني كإداري للبعثة في دورة الأردن عام 1996.

 

شغل منصب أمين سر شؤون اللاعبين وكان دينمو لا يهدأ ويعمل بصمت و أيثار لأنة كان -من أكثر الرياضيين غيرة علي الحركة الرياضية الفلسطينية

انتقل إلي الرفيق الاعلي بمستشفي دار الشفاء بعد أجراء عملية جراحية  بالقلب ليلتحق بقافلة رواد و قادة الحركة الرياضية الخالدين في ذاكرة التاريخ 0

 


تاريخ النشر: 2010-12-04 00:25:48     نسخة للطباعة
 

جميع الحقوق محفوظة © 2009 - المشرف العام: أسامة محمد حافظ فلفل