الرئيسية
        من ملاعبنا الفلسطينية
        الأخبار
        تاريخ الرياضة الفلسطينة
        قبادات العمل الرياضي
        دراسات وأبحاث
        سجل الشرف
        بيارق المجد
        أوراق رياضية
        المشاركات
        نجوم الرياضة
        أقلام وآراء
        من ذاكرة التاريخ
        ضيوف الوطن
        الموسوعة الرياضية
        ألبوم الصور
        فيديو وصوت
        مواقع صديقة
        أخبر صديقك
        راسلنا
 
   البداية > الأخبار
 

الرياضة للجميع في بيت محمد الدلو موسوعة الرياضة الفلسطينية

 

ضمن السهرات الرمضانية وذكريات الزمن الجميل

الرياضة للجميع في بيت محمد الدلو موسوعة الرياضة الفلسطينية

غزة / دائرة الإعلام

قام الاتحاد الوطني الفلسطيني للرياضة للجميع و الألعاب الشعبية بالمحافظات الجنوبية بزيارة رمضانية بصحبة مجموعة من الرياضيين لمنزل الراحل محمد صالح الدلو " أبو زياد" موسوعة الرياضة الفلسطينية حيث ضم الوفد كلا من أسامة فلفل نائب رئيس الاتحاد ، م. إيهاب أبو الخير  محمد ابوعيطة أعضاء مجلس إدارة الاتحاد.، الكابتن محمد غياضة من نجوم الزمن الجميل ، صائب جندية كابتن المنتخب الوطني لكرة القدم سابقا، لؤئ استيتية من اللجنة المساندة للرياضة للجميع


حيث كان في استقبال الوفد أنجال الفقيد الذي رحبوا بالزيارة وثمنوا هذه أللفتة في شهر الخير والبركة وأكدوا أن هذا الموقف الإنساني غمر قلوبهم وأعطاهم الأمل وجدد روح العطاء عند أبناء الأسرة بمواصلة العمل على درب وطريق والدهم.

وتحدث أسامة فلفل بكلمة مقتضبة أكد فيها على أن الراحل محمد الدلو يعتبر أحد العلامات المضيئة والبارزة والأسماء اللامعة في تاريخ الحركة الرياضية الفلسطينية، حيث كان صاحب جهد كبير وعطاء سخي بكل المجالات ومرجعا خصبا لكل الرياضيين وعلامة فارقة في الساحة الفلسطينية الرياضية، ومدرسة جامعة للقوانين واللوائح الرياضية , وتناول مسيرته الخالدة وعدد مناقب الفقيد ودوره البارز خلال العقود والمحطات الغابرة ، ودوره الوطني ومواقفه الراسخة والثابتة اتجاه وحدة الوطن والجغرافيا الفلسطينية.


ومن جهته أشاد الكابتن محمد غياضة بما قدمه الفقيد من تضحيات جسام على مدار مراحل التاريخ وأشاد بالاتحاد الوطني الفلسطيني للرياضة للجميع على ما يقوم به من دور وطني ومجتمعي رياضي يعبر عن حالة وعي رياضي مسئول اتجاه الوطن والرياضة الفلسطينية.

وتحدث كلا من صائب جندية، م. إيهاب أبو الخير ولؤئ استيتيه حيث أجمع الجميع على أن الحركة الرياضية فقدت قيمة وشخصية رياضية وازنة لها قوتها وتأثيرها في ميدان العطاء الرياضي الفلسطيني.


وفي نهاية الزيارة قدم أسامة فلفل والوفد وسام القدس الذي يحمل قبة الصخرة المشرفة وخارطة وعلم فلسطين لأسرة الفقيد وسط أجواء دافئة مشبعة بالحب والوفاء.



تاريخ النشر: 2018-06-10 01:06:28     نسخة للطباعة
 

جميع الحقوق محفوظة © 2009 - المشرف العام: أسامة محمد حافظ فلفل