الرئيسية
        من ملاعبنا الفلسطينية
        الأخبار
        تاريخ الرياضة الفلسطينة
        قبادات العمل الرياضي
        دراسات وأبحاث
        سجل الشرف
        بيارق المجد
        أوراق رياضية
        المشاركات
        نجوم الرياضة
        أقلام وآراء
        من ذاكرة التاريخ
        ضيوف الوطن
        الموسوعة الرياضية
        ألبوم الصور
        فيديو وصوت
        مواقع صديقة
        أخبر صديقك
        راسلنا
 
   البداية > الأخبار
 

لفتة رياضية للجنة التحضيرية

 




لفتة رياضية للجنة التحضيرية

كتب / أسامة فلفل

يعد مشروع الإستراتيجية أحد المشاريع الهامة والركائز الأساسية للانطلاق بالرياضة الفلسطينية نحو تحقيق الغايات المنشودة ولتهيئة كافة السبل للوصول إلى منصات التتويج في مختلف المحافل الرياضية والاولمبية ، وهى بوصلة التطور والتقدم.

فالمؤتمر العلمي الرياضي الذي عقد مؤخرا في الوطن العزيز جاء لينسجم ويتناغم مع حالة الانتشار والازدهار التي تعيشها الرياضة الفلسطينية والانجازات التاريخية التي شدت العالم للنظر والتعمق في قراءة التاريخ الرياضي والإقرار بالكيان الوطني الفلسطيني وبالحركة الرياضية الفلسطينية التي جسدت حضورها وثبتت انجازاتها التاريخية على الخارطة العالمية الرياضية بقوة وبصلابة إرادة أبطالها وسفرائها وروادها وكوادرها وقيادتها التاريخية التي اختزلت المسافات وصنعت الانجازات رغم المعيقات والتحديات.

نحن نقدر عاليا هذه الخطوة الرائدة باعتبارها بداية الانطلاق لبناء منظومة رياضية عصرية تلبي الطموح الوطني الرياضي الفلسطيني وتضعنا في مصاف الأمم والشعوب المتقدمة وتوصل رسالتنا للعالم.

دون أدنى شك ، المؤتمر العلمي الرياضي الذي عقد خلال النصف الأول من الشهر الحالي وعلى مدار ثلاثة أيام شكل نقلة نوعية ورافعة حقيقية للنهوض بالرياضة الفلسطينية من خلال ورقة العمل التي قدمتها اللجنة الاولمبية وشخصت فيها الواقع الرياضي الفلسطيني بمسؤولية عالية بالإضافة إلى أعمال المؤتمر التي أعطت المشاركين وأكسبتهم المهارات اللازمة في التكوين التخطيطي الاستراتيجي وأهميته في الوصول لتحقيق الأهداف ومعاير النجاح بالإضافة لمحاور عديدة تجلت فيها قوة إبداع المحاضرين الذين أثروا المؤتمر ونقلوا تجاربهم الشخصية وتجارب بلدانهم، والجميع استشعر ولمس حماسهم الكبير وحرصهم على تطوير الرياضة الفلسطينية ولاسيما في هذه المحطة التاريخية والاستثنائية التي تستهدف فيها الرياضة الفلسطينية بكل مكوناتها لطمس الهوية الوطنية والرياضية والتنكر للإرث التاريخي والحضاري.

للتاريخ أريد التذكير من باب الحرص والمسؤولية الوطنية والأخلاقية والرياضية أننا كنا وخلال أعمال المؤتمر في حاجة لخبيرة في رياضة المرأة لتقديم التجربة الفلسطينية في هذا المجال وتقييم دور المجلس الأعلى للشباب والرياضة واللجنة الاولمبية بالأنشطة المتعلقة برياضة المرأة وتحديد نوع الرياضة المقدمة للمرأة وتحديد دور المرأة في النهوض بالرياضة الفلسطينية، كنا في حاجة لخبيرة من العالم العربي للاستفادة من التجربة العربية في هذا الاتجاه.

لذلك من التوصيات الهامة ضرورة العمل على تهيئة كافة المرافق والملاعب الرياضية التي تتناسب مع خصوصية المرأة أثناء ممارستها لمختلف الأنشطة الرياضية ،حيث ظروفنا في الوطن لها خصوصية خاصة ولضمان نجاح رياضة المرأة لابد من العمل على الاستفادة من الخبرة المحلية والعربية والدولية في هذا الاتجاه.

في ذات السياق لابد من إعطاء رياضة المعاقين اهتمام كبيرا وكنا في حاجة لمشاركة هذه الشريحة في أعمال المؤتمر ولخبير يدلوا بدلوه للاستفادة من التجربة العربية والدولية ،فمطلوب الاهتمام بهذا القطاع ودراسة سبل تطوير هذه الرياضة من مختلف الجوانب والاهتمام بهذه الفئة كونها تمثل شريحة مهمة من أبناء المجتمع وصاحبة انجازات تاريخية فحسام عزام صاحب أول ميدالية اولمبية في دورة سيدني2000م.

كذلك نتمنى الأخذ بعين الاعتبار مفهوم الرياضة للجميع وكيفية ترسيخ وتطبيق هذا المبدأ بحيث يتم إيصاله لمختلف شرائح المجتمع.

في الختام ... نقدر بالموقف والكلمة كل الجهود التي بذلت و تبذل من أجل تحقيق الحلم الرياضي الفلسطيني وانجاز مشروع الإستراتيجية الوطنية للرياضة الفلسطينية.


تاريخ النشر: 2016-10-29 22:39:02     نسخة للطباعة
 

جميع الحقوق محفوظة © 2009 - المشرف العام: أسامة محمد حافظ فلفل