الرئيسية
        من ملاعبنا الفلسطينية
        الأخبار
        تاريخ الرياضة الفلسطينة
        قبادات العمل الرياضي
        دراسات وأبحاث
        سجل الشرف
        بيارق المجد
        أوراق رياضية
        المشاركات
        نجوم الرياضة
        أقلام وآراء
        من ذاكرة التاريخ
        ضيوف الوطن
        الموسوعة الرياضية
        ألبوم الصور
        فيديو وصوت
        مواقع صديقة
        أخبر صديقك
        راسلنا
 
   البداية > أقلام وآراء
 

أسبوع الشباب يعزز مكانة و قيمة الوطن

 

أسبوع الشباب يعزز مكانة و قيمة الوطن

 

كتب / أسامة فلفل

أيام قليلة و تنطلق فعالات أسبوع الشباب الفلسطيني الثائر المنتفض الذي خاض كل معارك الحرية و الكرامة بالنضال المستمر و العمل الدءوب بعد إن صار بقافلة المجد و الشهداء الذاهبة إلي أفاق الخلاص  و الانعتاق من الاحتلال لنيل الحرية و الاستقلال

فعاليات أسبوع الشباب تأتي اليوم و في هذه المحطة الفارقة لإثراء فكر و ثقافة الشباب ليظل هذا القطاع العريض رمزا  للبناء و شلالا للعطاء الذي لا ينضب

فالرسالة التي يحملها  الأسبوع الوطني تكمن في تنمية و تطوير قدرات الشباب و تعميق مفاهيم الانتماء و غرس القيم النبيلة و القضاء علي كل المفاهيم و القيم السلوكية الخاطئة التي حاول الاحتلال ترسيخها في عقول الشباب لتفتيته و القضاء علي هويته الوطنية و الثقافية و التنكر لحقوقه ، كما يهدف رفع مستوي الوعي و تفعيل دورة في المشاركة المجتمعية لتحقيقي الأهداف الوطنية

يأتي اليوم أسبوع الشباب في ظل أمال و تطلعات القيادة الفلسطينية نحو مرحلة جديدة تدعونا إلي إقرار مجموعة متطورة من القواعد لاستنهاض همم الشباب و استثمار طاقاته و توظيف امكانياتة و مد جسور التواصل و تعزيزها لشبيبة الوطن و تدشينها مع الأشقاء و الأصدقاء للاحتكاك و الاستفادة من تجارب الشعوب و نقل ثقافة وحضارة شعبنا

نحن علي يقين بان المجلس الاعلي للشباب و الرياضة و اللجنة الاولمبية يتحملان اليوم عبئا ثقيلا و مسؤولية كبيرة و تواجهما تحديات صعبة ولكننا علي ثقة من عبور هذه المحطة و الوصول إلي مرتكزات العمل الناجح الذي نعول علية في إنجاح الإستراتيجية الوطنية للشباب ومواصلة تعزيز حضورنا الإقليمي و الدولي

إن شعبنا الفلسطيني الصامد الذي عاني لقرن من الزمان من ماسي التشرد أكثر من غيرة من الشعوب قادر اليوم و بسواعد شبيبته من كسر القيود و تحطيم الأصفاد و المشاركة في معركة العمل و العطاء و البناء و رسم معالم دولته المستقلة

إن تأثير أسبوع الشباب سيكون له صدي مدوي علي العقول و القلوب في الوطن و خارجة و تفاعلا و تطلعا لمستقبل مشرق يقاوم كل تحدي و ثقة بالنفس و رغبة في تحقيقي النجاح الذي يعزز مكانة و قيمة الوطن و يترجم العطاء العظيم و الوافر لشباب هذا الوطن المعطاء صاحب السجل التاريخي الحافل بالانجازات الوطنية و الشبابية و الرياضية

إن انطلاقة الفعاليات في شهر نوفمبر تحمل دلالة واضحة علي اهتمام القيادة الفلسطينية بقطاع الشباب و اهميتة في عصر متسارع يلعب فيه الشباب الدور الأكبر في المجتمع

ختاما ...

رعاية اللواء جبريل الرجوب لأسبوع الشباب هي دفعة قوية ومؤثرة للتطور و التقدم وتشحذ عزيمة وهمم الشباب و تبعث الدوافع و الحوافز وسوف تشهد الحركة الشبابية في فلسطين مراحل متجددة من النمو و الازدهار بفضل الدعم و الرعاية الذي يحظي بها و سوف يشكل انعكاسا ايجابيا علي المنظومة الشبابية  التي ظلت لعقود طويلة مكبلة بالقيود

لاشك هذه الرعاية و الدعم سوف يدفع المؤسسات الشبابية من تكثيف العمل من اجل تفجير إبداعات الشباب و توظيفها من اجل زيادة محصول الحركة الشبابية من الانجازات و تثبيت إقدامها علي الخارطة العالمية الشبابية

 


تاريخ النشر: 2013-11-05 18:45:19     نسخة للطباعة
 

جميع الحقوق محفوظة © 2009 - المشرف العام: أسامة محمد حافظ فلفل