الرئيسية
        من ملاعبنا الفلسطينية
        الأخبار
        تاريخ الرياضة الفلسطينة
        قبادات العمل الرياضي
        دراسات وأبحاث
        سجل الشرف
        بيارق المجد
        أوراق رياضية
        المشاركات
        نجوم الرياضة
        أقلام وآراء
        من ذاكرة التاريخ
        ضيوف الوطن
        الموسوعة الرياضية
        ألبوم الصور
        فيديو وصوت
        مواقع صديقة
        أخبر صديقك
        راسلنا
 
   البداية > أقلام وآراء
 

عبور الوفود العربية لفلسطين هزيمة للاحتلال

 

عبور الوفود العربية لفلسطين هزيمة للاحتلال

كتب/أسامة فلفل

لاشك إن المعركة الضارية للقيادة الرياضية الفلسطينية أخذت اليوم مساقات وأبعاد وإطارات وطنية وعالمية حيث هذا الانتصار الجديد رسم ملامح فجر قادم يتحقق للمنظومة الرياضية الفلسطينية وشاهدنا بجلاء كيف استطاعت حنكة وعبقرية القيادة في كسر القيد وهزم الاحتلال والتمرد على اجراءاته القمعية.

إن هذا الانتصار كان وليد موقف صلب وإرادة وعزيمة قوية للقيادة الرياضية التي أعلنت حالة النفير العام وبذلت جهود مضنية وكبيرة وجندت كل علاقاتها من خلال التنسيق مع كافة الجهات والأطراف العربية والأوربية والإقليمية والدولية من أجل الضغط على الاحتلال ونجحت القيادة بامتياز في ذلك وعبرت الوفود والمنتخبات العربية الشقيقة لفلسطين.

بكل تأكيد سوف يكتب التاريخ هذه اللحظات الفارقة التي تجلت فيها عظمة وقدرة الموقف الفلسطيني والقدرة العالية على الصمود والثبات وانتزاع الحقوق والانتصار للوطن والمنظومة الرياضية الفلسطينية وهزيمة الاحتلال وكسر شوكته في معركة أعيدت فيها الثقة على قدرة القيادة وحسن إدارتها للمواقف واختراق كل الحواجز والإجراءات والسياسات القمعية للاحتلال والانتصار للوطن والرياضة الفلسطينية.

إن تراجع الاحتلال عن قراره المجحف واللا أخلاقي هو هزيمة معنوية له  وانتصار جديد للقيادة التي أثبتت وبرهنت للداني والقاصي أنها تحمل قدرة وإمكانيات عالية واحترافية في إدارة ومعالجة القضايا الساخنة التي تطلب مواقف وقرارات سديدة وقوية وهذا كله سوف يسطر بحروف من نور للوطن والمنظومة الرياضية بقيادتها التاريخية.

لقدر برز بجلاء أن التعنت الصهيوني أمام إرادة شعبنا المثابر وقيادته الوطنية الرياضية لم يعد يجدي أبدا فالمسيرة الرياضية الفلسطينية تبحر في عباب البحر بثقة عالية وقادرة بعون الله على تحقيق أهدافها الوطنية والرياضية وتحقيق الحلم الفلسطيني.

لابد وفي هذا السياق أن ننوه لرسالة الوفود العربية الشقيقة التي كان لها صداها القوي والمؤثر حيث عبرت بوضوح أن المعاناة والعراقيل والصعوبات والتحديات الكبيرة التي واجهتها لم تثنيها من اصرارها عن عبور فلسطين واللعب مع أقرانهم الفلسطينيين على الأرض الفلسطينية معتبرة الوصول لفلسطين حلم أضحى حقيقة وتحقق بفضل من الله ومن ثم حسن إدارة القيادة الرياضية الفلسطينية القوية التي انصهرت على صخرة صمودها كل محاولات الاحتلال اليائسة من عبور المنتخبات لفلسطين والتواصل مع الشعب والرياضيين الفلسطينيين.

ختاما...

نقدر ونثمن عاليا جهود القيادة الرياضية الفلسطينية بقيادة قبطان السفينة اللواء جبريل الرجوب لجهوده الجبارة وتواصله مع الأطراف الإقليمية والدولية لإنجاح عبور المنتخبات العربية الشقيقة لفلسطين , كما ونثمن الوقفة الوطنية المخلصة والمنتمية والصادقة التي تنم عن الأصالة العربية الشماء والانتماء لهذه الأمة في الموقف الرائع لصاحب السمو الملكي الأمير علي بن الحسين والجهود الطيبة والمباركة التي بذلها وأثمرت عن عبور المنتخبات لفلسطين , كما ونحيي الاصرار والعزيمة الكبيرة للمنتخبات العربية الشقيقة وهي ( العراق – الأردن - الإمارات) التي برهنت على مدى ارتباطها الوطني والقومي بالقضية الوطنية الفلسطينية ودعمها وإسنادها للرياضة الفلسطينية.

 

 


تاريخ النشر: 2013-08-18 10:02:54     نسخة للطباعة
 

جميع الحقوق محفوظة © 2009 - المشرف العام: أسامة محمد حافظ فلفل